• atef : شكرا جزيلا
    saadfarag : شكراااااااااااااااااااااااا
    atef : مشششششكور
    saadfarag : goooooooooooood
    mano : مشششششششششش
    saadfarag : goooooooood
    ehab_wafi : جزاكم الله كل خير وجعله في ميزان حسناتك
    reda111 : جزاك الله كل الخير
    مازن محمد عطيه : جزاك الله خيرا
    اضافة إهداء
    (المعذره .. غير مسموح للزوار بإضافة الإهداءات, الرجاء التسجيل في المنتدى)


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في لوبيتال فى الرياضيات، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





على بن ابي طالب يقدم لنا درس فى النسبة والتانسب

من قضاء سيدنا علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- (قصة مشهورة تسمى قصة الأرغفة): [جلس رجلان يتغديان، مع أحدهما خمسة أرغفة وم ..



20-09-2015 10:04 صباحا
waled_elgarhy
مؤسس الموقع
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 23-05-2015
رقم العضوية : 1
المشاركات : 563
الجنس : ذكر
الدعوات : 3
قوة السمعة : 780
 offline 
من قضاء سيدنا علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- (قصة مشهورة تسمى قصة الأرغفة):

[جلس رجلان يتغديان، مع أحدهما خمسة أرغفة ومع الآخر ثلاثة أرغفة، فلما وضعا الغداء بين أيديهما مر بهما رجل، فسلم عليهما، فقالا: اجلس وتغد، فجلس وأكل معهما واستووا في أكلهم الأرغفة الثمانية، فقام الرجل وطرح إليهما ثمانية دراهم، وقال:خذاها عوضاً عما نلته من طعامكما، فتنازعا، فقال صاحب الخمسة الأرغفة: لي خمسة دراهم ولك ثلاثة، وقال صاحب الأرغفة الثلاثة: لا أرضى إلا أن تكون الدراهم بيننا نصفين.



فارتفعا إلى أمير المؤمنين علي -كرم الله وجهه ورضي عنه- فقصا عليه قصتهما فقال لصاحب الثلاثة: قد عرض عليك صاحبك ما عرض، وخبزه أكثر من خبزك، فارض بالثلاثة، فقال: والله لا رضيت عنه إلا بمر الحق،

فقال علي: ليس لك في مر الحق إلا درهم واحد وله سبعة دراهم، فقال الرجل: سبحان الله! قال: هو ذلك، قال: فعرفني للوجه في مر الحق حتى أقبله،

فقال علي: أليس للثمانية الأرغفة أربعة وعشرون ثلثاً أكلتموها وأنتم ثلاثة أنفس، ولا يعلم الأكثر منكم أكلاً ولا الأقل؟ فتُحمَلون في أكلكم على السواء، قال: فأكلت أنت ثمانية أثلاث، وإنما لك تسعة أثلاث، وأكل صاحبك ثمانية أثلاث، وله خمسة عشر ثلثاً، أكل منها ثمانية، وبقي له سبعة أكلها صاحب الدراهم، وأكل لك واحداً من تسعة، فلك واحد بواحدك وله سبعة، فقال الرجل: رضيت الآن].


هذا شاهد من الشواهد الكثيرة على عظم ذكاء سيدنا علي رضي الله عنه، وعلامة من علامات شدة نباهته وسرعة بديهته في مسائل وقضايا عويصة تحتاج إلى كثير تأمل وإعمال فكر وربما يقف أحدنا ساعة ليفهمها فضلاً عن أن يحلها، ولعل من أشهر تلك المسائل المسألة المنبرية في الفرائض التي أجاب عنها وهو على المنبر والمسألة الدينارية وغيرها..

============================
هذه القصة لا اعلم مدى صحتها ولكنى نقلتها عن موقع shariaa والعهده على الراوى








الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 








الساعة الآن 04:32 مساء